الرئيسية، حوادث

فضيحة مدوية..الصدفة توقع بشبكة لتصوير الأفلام البورنوغرافية

هي فضيحة مدوية شهدتها إحدى الفيلات بمنطقة طاماريس مؤخرا، إذ مكنت الصدفة وحدها عناصر الدرك الملكي من إماطة اللثام عن تفاصيلها الصادمة.

فقد أوردت يومية الصباح في عددها الجديد أن فضيحة خيانة زوجية وتصوير أفلام جنسية جرى الكشف عنها نهاية الأسبوع المنصرم، بعد أن تقدم شخص بشكاية إلى مصالح الدرك الملكي يتهم فيها زوجته بالخيانة الزوجية مؤكدا ترددها المستمر على إحدى الفيلات بطريقة مريبة.

المداهمة التي قام بها رجال الدرك كشفت عن مفاجأة غير متوقعة، حيث تبين أن الأمر يتجاوز الخيانة الزوجية بكثير، لكون الفيلا تم تجهيزها لتصوير أفلام بورنوغرافية مخرجتها مواطنة أمريكية وبطلها الرئيسي زوج هذه الأخيرة المغربي، بينما كانت الزوجة المشتكى بها شريكته في الفراش.

هذا وقد تم العثور أيضا على عدد من الأشرطة الجنسية التي تم تصويرها سابقا والتي كانت ترسل إلى موقع عالمي مختص في المحتويات الإباحية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.