الرئيسية، حوادث، مجتمع

ارتفاع حصيلة ضحايا حريق فاس إلى 6 قتلى.

ارتفع عدد ضحايا حريق قيسارية الدباغ بباب الفتوح بفاس، إلى 6 أشخاص بعد إعلان وفاة سيدة بقسم العناية المركزة بالمركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني بعد 3 أيام من إصابتها بحروق خطيرة في أنحاء مختلفة من جسمها بعدما حاصرتها النيران في محل تجاري كانت تشتغل فيه.

وتم دفن جثمان الضحية “ش. ع” ليلة أمس بمقبرة باب الفتوح، القريبة من محل سكناها في حي بمقاطعة جنان الورد بعدما تسلمتها عائلتها بعد انتهاء الإجراءات القانونية بتشريح جثتها التي نقلت إلى مستودع الأموات بمستشفى الغساني بعد إعلان وفاتها بقسم العناية المركزة.

وتزامنت وفاة الضحية مع إحالة لحام وصاحب محل للخياطة على النيابة العامة بابتدائية فاس بعد تمديد حراستهم نظريا بيوم واحد لفائدة البحث القضائي الذي فتح في أسباب وظروف الحريق الذي تسبب في وفاة 6 أشخاص وإصابة 37 شخصا آخرا بحروق وجروح وحالات اختناق.

وأمرت النيابة العامة بإيداع المتهمين سجن بوركايز قضيا فيه أمس أول لياليهما فيه في انتظار مثولهما عن بعد انطلاقا من قاعة المواصلات بالسجن، أمام غرفة الجنح التلبسية اعتقال بابتدائية المدينة التي ينتظر أن تشرع في محاكمتهما في حالة اعتقال زوال اليوم الإثنين.

وتابعت النيابة العامة بابتدائية فاس، المتهمين بجنح تتعلق ب”التسبب في إحداث حريق نتيجة عدم التبصر والاحتياط والتسبب عن غير عمد في حريق نتج عنه وفيات وجروح”، وينتظر أن تتم زوال اليوم تأجيل محاكمتهما لتمكينهما من إعداد الدفاع والاطلاع على الملف.   

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *