الرئيسية، مجتمع

انخفاض أسعار الدجاج بالمغرب قبل عيد الأضحى وسط إقبال كبير من المواطنين.

قبل أسبوع من حلول عيد الأضحى في المغرب، شهدت أسعار الدجاج انخفاضًا بمقدار درهم واحد في المزارع والأسواق، في وقت سجلت فيه زيادة كبيرة في الطلب من قبل المواطنين، حسب ما أفاد به مهنيون في القطاع.

ووفقًا لمصادر مهنية، بلغ سعر الدجاج في المزارع صباح اليوم الأحد ما بين 13 و14 درهمًا للكيلوغرام الواحد، مما أدى إلى تراوح الأسعار في الأسواق بين 17 و19 درهمًا للكيلوغرام الواحد. يسعى مهنيون قطاع الدجاج في الأسبوع الذي يسبق العيد إلى بيع منتجهم الذي يقل الطلب عليه خلال هذه المناسبة الدينية، مما يجبرهم على خفض الأسعار، وهي الدينامية التي يتوقع بعضهم استمرارها لمدة عشرين يومًا بعد عيد الأضحى.

وأكد مصطفى المنتصر، رئيس الجمعية الوطنية لمنتجي لحوم الدواجن، أن “أسعار الدجاج انخفضت بحوالي درهم واحد في المزارع قبل أسبوع من عيد الأضحى”. وأضاف أن هذا الانخفاض في الأسعار ترافق مع إقبال كبير من المواطنين الذين يفضلون اللحوم البيضاء على الحمراء خلال فترة العيد. وأوضح أن الأسعار في المزارع تتراوح بين 13 و14 درهمًا للكيلوغرام الواحد، وفي الأسواق بين 17 و19 درهمًا، مؤكدًا أن هذه الأسعار ستستمر لمدة عشرين يومًا بعد العيد.

وفيما يتعلق بسعر العلف، أوضح المنتصر أنه انخفض بأقل من درهم خلال الأسبوعين الأخيرين، مشيرًا إلى أن هذا التخفيض لا ينعكس بشكل كبير على المهنيين، نظرًا لارتفاع تكاليف الإنتاج بشكل عام. وأكد أن العرض وفير قبل أسبوع من العيد، وأن الطلب والإنتاج كذلك في تزايد، مما يؤدي إلى انخفاض الأسعار كما هو معتاد في كل موسم. من جانبه، أشار محمد أعبود، رئيس الجمعية الوطنية لمربي دجاج اللحم، إلى أن انخفاض الأسعار حاليًا في المزارع والأسواق يفيد المستهلك قبل أسبوع من العيد، حيث تنخفض أسعار الدجاج في الأسواق حسب تكاليف النقل، وهذا يعود إلى سعي المهنيين لبيع مخزونهم قبل حلول فترة العيد التي تتزامن مع ارتفاع درجات الحرارة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *