الرئيسية، رياضة

اجتماع بين فوزي لقجع ووليد الركراكي بسبب “زياش ونصيري.

في خطوة لتعزيز الروح الجماعية والتماسك داخل المنتخب، عقد فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، اجتماعًا مع الناخب الوطني وليد الركراكي واللاعبين الدوليين يوسف النصيري وحكيم زياش.

الهدف من الاجتماع كان استيضاح الأحداث التي وقعت عند استبدال اللاعبين خلال مباراة تصفيات كأس العالم 2026.

وبحسب ما نقله موقع “تيلي سبورت”، فقد تم الاجتماع في المعسكر التدريبي بمركب محمد السادس، وذلك بهدف تهدئة الأوضاع ومنع أي توترات قد تؤثر على الأجواء داخل الفريق، مما قد يعيد سيناريوهات سابقة مع مدربين آخرين.

وقد رصدت الكاميرات خلال المباراة الأخيرة للمنتخب المغربي، مظاهر الغضب والاحتجاج من اللاعبين النصيري وزياش، عقب قرار الركراكي باستبدالهما. حيث أظهرحكيم زياش استياءه بإلقاء حذائه أرضًا، بينما ألقى النصيري بقنينة الماء بطريقة استفزازية.

واختار وليد الركراكي إشراك أيوب الكعبي وسفيان رحيمي بدلاً من النصيري وزياش على التوالي، في خطوة تكتيكية لتحسين أداء الفريق.

وفي تصريحات له بعد المباراة، أشاد الركراكي برد فعل زياش والنصيري، معتبرًا أن غضب اللاعبين يعكس رغبتهم في المشاركة والتنافس، مشيرًا إلى أنه كان الوقت المناسب لإجراء التغيير نظرًا لإصابة زياش.

وقد قررت الجامعة عقد اجتماع بين الطرفين لتجنب تكرار الخلافات التي حدثت في الماضي، مثل تلك التي وقعت تحت قيادة المدربين هيرفي رونار ووحيد خليلوزيتش، والتي أثرت سلبًا على العلاقات داخل الفريق.

وفي سياق متصل، يستعد المنتخب المغربي لمواجهة نظيره الكونغولي يوم الثلاثاء القادم في ملعب الشهداء بكينشاسا، ضمن الجولة الرابعة من التصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس العالم.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *