أخبار وطنية، الرئيسية

للحسم في مقترحات الوساطة الحكومية.. هذا ما قام به طلبة الطب والصيدلة

بعد ترحيبها بالتفاعل الحكومي للتوسط في أزمة باتت تهدد كليات الطب خلال الموسم الحالي بالسنة البيضاء، قررت اللجنة الوطنية لطلبة الطب وطب الأسنان والصيدلة، عن توسيع التشاور للحسم في مقترحات الوساطة الحكومية.
وأعلنت اللجنة، في إعلان لها، عن “تنظيم جموع عامة إخبارية وطنية،  ابتداء من يوم غد الاثنين، من أجل تقاسم نتائج مقترحات الوساطة الحكومية”.
وأوضح الإعلان الذي وقعه محمد أيمن فتحي، المنسق الوطني للجنة أن الجموع العامة ستكون متبوعة بيوم اقتراع وطني، الثلاثاء 11 يونيو 2024، من أجل توفير مهلة كافية للتفكير، وذلك بجميع كليات الطب والصيدلة العمومية بالمغرب تمهيدا للحسم في المقترح الحكومي لحل الأزمة.

وكانت اللجنة الوطنية لطلبة الطب والصيدلة تلقت بروح إيجابية تصريح رئيس الحكومة الذي أعلن فيه على أن التكوين الطبي والصيدلي بالمغرب يعد من أولويات الدولة الاجتماعية.

وعبرت اللجنة، في بلاغ لها، عن “تثمينها لهذا التفاعل الحكومي الرامي إلى التدخل بفعالية للتوسط في الملف”، معتبرة أنه “تأسيس للمعالم الكبرى لحل أزمة التكوين الطبي والصيدلي بالمغرب التي دامت لأزيد من 6 أشهر”.

هذا ورحب أعضاء اللجنة الوطنية بالتجاوب الايجابي للحكومة لحضور اجتماع أولي لمناقشة التأسيس لوساطة جادة بغية التوصل إلى حلول نهائية ترفع الضبابية السائدة منذ أزيد من سنتين، وتوضيح مختلف النقاط العالقة بملفنا المطلبي، لضمان الحفاظ على جودة التكوين الطبي والصيدلي لكفاءات مغرب الغد، حسب البلاغ.

وقالت اللجنة، إن “تأجيل امتحانات الدورة الصيفية سيمكننا من إتاحة فرصة التوصل إلى حل لهذه الأزمة، كما أن مسألة العقوبات ستكون من الأولويات التي ستطرح على طاولة هذه الوساطة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *