صحة وجمال

فريق طبي مغربي يستأصل ورما وزنه 8 كيلوغرامات من كلية مريض

نجح فريق طبّي مغربي في مستشفى سيدي محمد بن عبد الله بالصّويرة، ترأسه الدكتور محمد بن جلون، في اسْتئصال ورم ضخم في كلية وزنه 8 كيلوغرامات لمريضٍ يبلغ من العمر 70 سنة، في عملية “معقّدة” دقيقة تكلّلت بالنّجاح.

وقال الدّكتور محمد بن جلون، رئيس الفريق الطبي الذي أجرى العملية، أن المريض عانى من آلام في البطن منذ شهور، حيث أظهرت صور مقطعية ثلاثية الأبعاد وجود ورم ضخمٍ في بطنِ المريض الذي كان يشتكي من انتفاخ متواصل.

وقد استغرقت عملية استئصال الورم حوالي 40 دقيقة تقريبا، بمساعدة جراحين وممرض، وقد تمت العملية على مراحل،  والمريض يوجد الآن في حالة مستقرّة بعدما تخلّص من الورم الخبيث.

وكان المريض قد قدم إلى مستشفى سيدي محمد بن عبد الله بالصويرة، وبطنه منتفخ، وبعد إجراء التحاليل تبيّن أن الانتفاخ يتعلق بورم سرطاني في مراحل متقدمة كان قد هاجم بطنه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق