الرئيسية، رياضة

أمرابط ينتظر قراراً حاسماً من إدارة مانشستر يونايتد بشأن مستقبله

ينتظر نجم المنتخب المغربي ونادي مانشيستر يونايتد الإنحليزي سفيان أمرابط (27 عاماً)، قراراً حاسماً من إدارة فريقه بقيادة الملياردير البريطاني جيم راتكليف، خلال الأيام القليلة المقبلة بشأن مستقبله، وذلك قبل نهاية فترة إعارته مع نادي الشياطين الحمر يوم 30 يونيو/ حزيران القادم، قبل عودته إلى صفوف نادي فيورنتينا الإيطالي، بعد رحلة استمرّت لمدة موسم واحد فقط.

وكشفت صحيفة “مانشستر إيفنينغ نيوز” البريطانية، أن إدارة نادي مانشستر يونايتد لم تستبعد بعد إمكانية تفعيل خيار شراء عقد سفيان أمرابط خلال فترة الانتقالات الصيفية القادمة، مع احتمال تأجيل اتخاذ هذا القرار بشكل نهائي حتى حسم مستقبل المدير الفني، الهولندي إريك تين هاغ، في الأيام القليلة المقبلة، إذ يجري السير جيم راتكليف وشركته إينيوس، التي استحوذت على نسبة من نادي “الشياطين الحمر” في وقت سابق من هذا العام، مراجعة لما قدمته التشكيلة في الموسم المنتهي، قبل إعلان القرار أخيراً.

وبحسب التفاصيل التي نشرتها الصحيفة، فإن قرّرت شركة إينيوس بقاء تين هاغ مدرباً لفريق اليونايتد وتمديد إقامته في أولد ترافورد إلى موسم آخر، فسيساهم هذا القرار في تحويل إعارة اللاعب البالغ من العمر 27 عاماً، إلى صفقة انتقال دائم، خاصة أن مدرب أياكس أمستردام الهولندي السابق، هو من دفع إدارة مانشستر يونايتد إلى التعاقد مع أمرابط على سبيل الإعارة قادماً من فريق فيورنتينا بقيمة 8.5 ملايين جنيهٍ إسترليني، مع خيار الشراء بعد نهاية الموسم مقابل حوالي 21 مليون جنيهٍ إسترليني.

وفي حال قرّرت إدارة فريق مانشستر يونايتد إقالة تين هاغ، فإن قرار التعاقد مع أمرابط سيكون في يد المدير التقني جايسون ويلكوكس، والمدرب الجديد الذي سيتولى الإشراف على قيادة الفريق في الموسم القادم، كما سيعتمد بقاء النجم المغربي أيضاً على ما يحدث مع النجم البرازيلي كاسيميرو، خاصةً أن اسم الأخير ارتبط بالانتقال إلى الدوري السعودي لكرة القدم، ويمكن بذلك للنادي الإنكليزي أن يبيعه لأحد الأندية المهتمة بخدماته خلال الميركاتو الصيفي القادم.

ووجد أمرابط صعوبات كبيرة في بداية رحلته مع فريق مانشستر يونايتد في موسمه الأول، خاصة أنّ المدرب تين هاغ اعتمد عليه كثيراً في مركز غير مركزه، ويتعلّق الأمر بمركز الظهير الأيسر، كما لم يلعب في خط الوسط كثيراً، نظراً إلى وجود أسماء أخرى فضّلها عليه المدرب البالغ من العمر 54 عاماً، لكن الأمر تغيّر كثيراً في نهاية الموسم المنقضي، ليُشارك بعد ذلك أمرابط في المباريات الأربع الأخيرة أساسياً، ثم لعب في نهائي كأس الاتحاد الإنكليزي ضد فريق مانشستر سيتي، ليصل مجموع مشاركاته مع اليونايتد إلى 30 مباراة في جميع المسابقات، منها 17 مواجهة أساسياً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *