أخبار وطنية، الرئيسية

بسبب حماقات “الكابرانات”.. “الجزائر” تهتز من جديد على وقع “فاجعة” جديدة بسبب أضاحي العيد (صور)

استفاقت الجزائر، صبيحة اليوم على وقع فضيحة جديدة، يقف ورائها مرة أخرى نظام الكابرانات الحاكم الفعلي للجارة الشرقية، الذي حول فرحة المواطنين في شراء أضاحي العيد إلى مآس حقيقية، تسببت حتى اللحظة في وفاة شخص على الأقل وإصابة آخرين بجروح مختلفة، إلى جانب تسجيل حالات إغماء عديدة.

وارتباطا بالموضوع، أكدت تقارير إعلامية أن السلطات الجزائرية، ودونما مراعاة لما قد يترتب عن هذا القرار العشوائي، قامت باعتماد نقطة وحيدة لبيع أضاحي العيد على مستوى مدينة الجزائر العاصمة، وهي نقطة “بئر توتة”، التابعة للشركة الوطنية للحوم الحمراء، ما تسبب في توافد آلاف المواطنين دفعة واحدة.

في ذات السياق، أشارت ذات المصادر إلى أن رغبة المواطنين في اقتناء أضاحي العيد، اصطدمت بفوضى عارمة تسببت في تدافع المواطنين، نتيجة الغياب التام للنظام والتنظيم الذي يفترض ان تسهر عليه السلطات، ما تسبب في وفاة شخص على الأقل حتى اللحظة، إلى جانب تسجيل عشرات الإصابات والاغماءات.

كما أوضحت المصادر ذاتها أن فتح نقطة بين الأضاحي سالفة الذكر، تسبب في ارتباك حاد على مستوى الطرقات التي شهدت شللا تاما بعدد من المحاور الطرقية الرئيسية بالجزائر العاصمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *