الرئيسية، رياضة

مصدر: زياش والنصيري طلبو السماحة من الركراكي، ومغاربة خاصكم تعتذرو من الجماهير المغربية

ذكرت مصادر اعلامية، بأن الدوليين المغربيين يوسف النصيري وحكيم زياش، قدما اعتذارهما من الناخب الوطني وليد الركراكي، على ما بدر منهما عقب استبدالهما، يوم أمس الجمعة (7 يونيو)، أمام منتخب زامبيا.

وقال المصدر ذاته، “ملي سالا الماتش زياش والنصيري طلبو السماحة من الركراكي على التصرفات ديالهم”.

وأكد المصدر ذاته أن “ردة الفعل اللي دارو اللاعبين ماشي حيت خرجهم المدرب ولكن قالو بلي ما عجبهمش المستوى ديالهم داك الشي علاش تقلقو وتصرفو بهاديك الطريقة”.

وأوضح ذات المصدر أن الركراكي قبل اعتذار اللاعبين، وطالب منهما عدم تكرار مثل تلك التصرفات.

ورغم اعتذارهما من الناخب الوطني وليد الركراكي على ما بدر منهما عقب استبدالهما خلال مباراة زامبيا، يوم أمس الجمعة (7 يونيو)، إلا أن الجماهير المغربية لم يرقها تصرف الدوليين المغربين حكيم زياش ويوسف النصيري.

وفي تعليقات مختلفة على منشور “ميد راديو” على الفايس بوك حول اعتذار اللاعبين من المدرب الركراكي، أكد عدد من المغاربة على أنه يتوجب عليهم الاعتذار من الجماهير المغربية وليس من المدرب فقط.

وكتب أحد المعلقين “من الواجب أن يعتذرا من الشعب المغربي وليس من الركراكي، فما قاما به يعكس شخصية المدرب الضعيفة داخل غرفة الملابس بحيث أن قميص المنتخب المدرب وحتى اللاعبين”.

ورصدت كاميرات الملعب، استياء، حكيم زياش ويوسف النصيري، من تغييرهما في المباراة، إذ أعرب كل منهما عن غضبه الشديد من قرار الناخب الوطني.

وظهر زياش منفعلا  وملوحا بيده خلال خروجه من أرضية الملعب، حيث توجه بعض لاعبي المنتخب وكذا المدرب المساعد رشيد بنمحمود لتهدئة نجم غلطة سراي الذي سجل الهدف الاول للفريق الوطني في المباراة من ركلة جزاء.

من جانبه، قام النصيري بركل قنينات المياه بعد خروجه من الملعب، كما ظهرت عليه ملامح الغضب في لقطات تلفزية خلال جلوسه على مقاعد البدلاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *