الرئيسية، طقس

موجات حر غير مسبوقة تودي بحياة 90 شخصا بالمكسيك.

أفادت وزارة الصحة المكسيكية بأن حصيلة الوفيات الناجمة عن موجة الحر غير المسبوقة التي تشهدها البلاد ارتفعت إلى 90 منذ بداية العام الحالي.

وأوضحت الوزارة، في بيان، أنه تم تسجيل 90 حالة وفاة و1937 حالة إصابة بضربات الشمس بسبب أربع موجات حر شديد سجلت حتى الأسبوع الأول من شهر يونيو الجاري.

وخلال موجة الحر الرابعة، في الفترة ما بين 29 ماي و5 يونيو، تم الإبلاغ عن 591 حالة مرضية مرتبطة بالحر الشديد و29 حالة وفاة على مستوى البلاد.

ومن بين إجمالي عدد الوفيات المبلغ عنها، سجلت حالة وفاة واحدة “تعزى إلى موجة الحر الثانية و25 حالة وفاة ت عزى إلى الموجة الثالثة”.

وسجلت غالبية الوفيات في فيراكروز وتاباسكو وتاماوليباس ونويبو ليون وسان لويس بوتوسي وهيدالغو وأواهاكا وكويريتارو وباخا كاليفورنيا.

وكانت هيئة الأرصاد الجوية الوطنية قد أعلنت عن بدء موجة الحر الرابعة، يوم الجمعة، مع درجات حرارة متوقعة ستصل إلى 40 درجة مائوية في 14 ولاية من ولايات البلاد.

وتسجل المكسيك خلال السنوات الأخيرة موجات حر شديد وموجات جفاف متتالية أثرت بشكل كبير على الموارد المائية بموازاة تراجع التساقطات المطرية، إلى جانب تأثيرات ظاهرة النينيو.

وكان باحثون من جامعة المكسيك الوطنية المستقلة قد حذروا، في الشهر الماضي، من أن البلاد ستشهد أعلى درجات حرارة في تاريخها في الأيام الـ 15 الأخيرة من شهر ماي المنصرم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *