الرئيسية، مجتمع

اعتقال لحام وخياط بسبب حريق قيسارية الدباغ بفاس.

أحالت الشرطة القضائية بفاس صباح اليوم السبت على النيابة العامة المختصة، لحاما وصاحب محل للخياطة بقيسارية الدباغ بباب الفتوح، على خلفية الحريق الذي اندلع فيها وخلف خسائر بشرية ومادية، ما فتح في شأنها بحث قضائي.

وتأتي إحالتهما بعد يومين من اعتقالهما ووضعهما رهن الحراسة النظرية لفائدة البحث الذي أمرت به النيابة العامة، حيث استمع إليهما في محضر قانوني بعد تسبب اللحام في اندلاع الحريق بسبب تماس كهربائي، أثناء قيامه بإصلاحات في محل الخياطة بالطابق الثاني.

وخلف الحادث مقتل 5 أشخاص منهم 4 فتيات احترقن، فيما اختنق الخامس بعدما انغلق باب محله الأوتوماتيكي عليه بعد قطع التيار الكهربائي، حيث كان يوجد بصدد جمع أوراق وشيكات ومبالغ مالية في صندوق محل والده.

وتمّ دفن جثامين الضحايا الخمس مساء أول أمس بمقابر بالمدينة، بعد انتهاء إجراءات التشريح الطبي لجثثهم التي انتشلت من داخل محلات محترقة بالقيسارية الواقعة بحي باب الفتوح قبل نقلها إلى مستودع الأموات بمستشفى الغساني.

وغادر باقي المصابين باختناقات وحروق وعددهم 37 ضحية منهم عناصر للوقاية المدنية أصيبت أثناء التدخل لإخماد النيران، مستشفى الغساني بعد تلقيهم العلاجات الضرورية من جروح وحروق أصيبوا بها، فيما يحصي التجار حجم خسائرهم المادية بعد احتراق 25 متجرا للملابس الجاهزة كاملة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *