أكادير والجهة، الرئيسية

انتخابات أورير: هل ستجري الرياح بما لا تشتهي سفن الأحزاب

علمت صباح أكادير، أنه لحدود اللحظة من يومه الجمعة 07 يونيو 2024، تم ايداع ترشيحين لدى السلطات المحلية الخاصة بالترشح لرئاسة المجلس الجماعي لأورير التابع ترابيا لعمالة أكادير اداوتنان، خلفا للرئيس المعزول بحكم قضائي صادر عن محكمة الاستئناف الادارية بمراكش، والذي قضى بالحكم تصديا بعزل الحسن المراش من عضوية و رئاسة المجلس الجماعي لجماعة اورير.

وحسب مصادرنا، يتعلق الترشيح الأول بالتجمعية بوجغاغ فاطمة التي كانت تشغل منصب نائب الرئيس، وأسندت لها مهمة تدبير المجلس منذ توقيف الرئيس المعزول.

ويتعلق الترشيح الثاني بمحمود الضعزيز عن حزب العدالة والتنمية.

في حين تشير المصادر، الى أن سعيد بوزاري عن حزب الاتحاد الاشتراكي يتوقع أن يضع ترشيحه خلال الساعات القليلة المقبلة.

ويأتي هذا، وفق قرار السيد سعيد أمزازي والي جهة سوس ماسة عامل عمالة أكادير اداوتنان، الذي يقضي بحل المجلس الجماعي لأورير والاعلان عن فتح باب الترشيح أمام المستشارين لانتخاب رئيس ومكتب جديد يدير شؤون جماعة أورير طبقا للقانون.

وحدد تاريخ إيداع الترشيحات لانتخاب رئيس المجلس الجماعي لأورير، من يوم الثلاثاء 04 يونيو وينتهي يوم  غد السبت 08 يونيو 2024

فيما سيتم – اغلب الظن – في غضون الاسبوع المقبل توجيه استدعاء من طرف الوالي لاعضاء المجلس من اجل الانعقاد لانتخاب الرئيس و نوابه، فيما سيحتفظ كاتب المجلس و نائبه بمهامهما على اعتبار انهما لا ينتميان للمكتب بل يعتبران من الاجهزة المساعدة له.
و يستعد أعضاء مجلس جماعة أورير خوض أنتخاب الرئيس ونوابه، وسط صراع بين القوى التقليدية وبين القوى الناشئة التي تسعى إلى تحدي الوضع الراهن. وتواجه القوى التي تسيطر على المجلس، قوى ناشئة تأمل في تغيير المعادلة السياسية على مستوى الجماعة الترابية. وتأمل تلك القوى الناشئة في إنتاج جيل سياسي جديد ينافس القوى التقليدية في الانتخابات المحلية المقبلة انطلاقا من انتخاب رئيس جديد لمرحلة مقبلة لتجري الرياح بما لا تشتهي السفن .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *