الرئيسية، مجتمع

عضة كلب مسعور تنهي حياة طفل صغير بمراكش.

لقي طفل مصرعه صباح يوم الاربعاء، لحظة وصوله إلى عيادة طبية بحي ديور الشهداء بمنطقة سيدي يوسف بن علي، متأثرا بمضاعفات عضة كلب مسعور.

وحسب مصادر محلية، فقد تعرض الطفل البالغ من العمر 10 سنوات، لعضة كلب على مستوى ساقه اليمنى، أثناء عودته من المؤسسة التي يدرس فيها، بجماعة حربيل ضواحي مراكش منذ أسبوعين.

وتضيف المصادر عينها، أنه تم نقل الضحية على وجه السرعة إلى المستشفى الجامعي محمد السادس بمراكش، حيث قدت له الإسعافات الأولية المعمول بها في مثل هذه الحالات، إلا أن حالته الصحية تدهورت مساء الثلاثاء، الأمر الذي استدعى نقله مجددا لمستعجلات مستشفى محمد السادس من جديد، قبل أن تقرر أم الطفل عرضه على طبيب عام بحي ديور الشهداء، حيث فارق الحياة.

هذا، وأمرت النيابة العامة المختصة العناصر الأمنية بفتح تحقيق مفصل في الحادثة، فيما تم نقل جثة الطفل الهالك لمستودع الأموات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *