الرئيسية، رياضة

هل يُصبح نجم المنتخب المغربي دياز أول لاعب في ريال مدريد يحصد الكرة الأفريقية؟

يمتلك نجم المنتخب المغربي، إبراهيم دياز (24 عاماً)، فرصة كبيرة للفوز بجائزة الكرة الذهبية، التي يمنحها الاتحاد الأفريقي لكرة القدم كاف لأفضل لاعب في نهاية كل موسم، وذلك إثر فوزه بلقب دوري أبطال أوروبا مع ناديه ريال مدريد الإسباني، إضافة إلى أرقامه المميزة خلال الموسم المنتهي، إذ يُعد من الأسماء الأكثر إحرازاً للأهداف وصناعتها، إلى جانب جود بيلينغهام وفينيسيوس جونيور ورودريغو.

وتمكن إبراهيم دياز من الفوز بالثلاثية مع النادي الملكي (كأس السوبر الإسباني، لقب الدوري، ودوري أبطال أوروبا)، فضلاً عن ظهوره الأول مع منتخب أسود الأطلس، في مارس الماضي، خلال وديتي أنغولا وموريتانيا، وهي إنجازات تجعله مرشحاً بقوة للفوز بالكرة الذهبية الأفريقية، للمرة الخامسة في تاريخ الكرة المغربية، بعد أحمد فرس سنة 1976، ومحمد التيمومي في 1985، والحارس بادو الزاكي في 1986، ومصطفى حجي في 1998.

وكشفت صحيفة ماركا الإسبانية، الخميس، أن إبراهيم أمام فرصة تاريخية كي يصبح أول لاعب من ريال مدريد يفوز بالكرة الذهبية الأفريقية، عقب تألقه اللامع مع النادي الملكي، مضيفة أن النجم المغربي بصم على موسم كروي ناجح مقارنة مع عدد من نجوم القارة الأفريقية، إذ إن أرقامه تجعله جديراً بالمنافسة على جائزة الكرة الذهبية، التي أطلقتها مجلة فرانس فوتبول عام 1970، قبل أن تصبح، بعد ذلك، تابعة للاتحاد الأفريقي لكرة القدم كاف، منذ 1992.

يمتلك نجم المنتخب المغربي، إبراهيم دياز (24 عاماً)، فرصة كبيرة للفوز بجائزة الكرة الذهبية، التي يمنحها الاتحاد الأفريقي لكرة القدم كاف لأفضل لاعب في نهاية كل موسم، وذلك إثر فوزه بلقب دوري أبطال أوروبا، مع ناديه ريال مدريد الإسباني، إضافة إلى أرقامه المميزة خلال الموسم المنتهي، إذ يُعد من الأسماء الأكثر إحرازاً للأهداف وصناعتها، إلى جانب جود بيلينغهام وفينيسيوس جونيور ورودريغو.

وتمكن إبراهيم دياز من الفوز بالثلاثية مع النادي الملكي (كأس السوبر الإسباني، لقب الدوري، ودوري أبطال أوروبا)، فضلاً عن ظهوره الأول مع منتخب أسود الأطلس، في مارس/آذار الماضي، خلال وديتي أنغولا وموريتانيا، وهي إنجازات تجعله مرشحاً بقوة للفوز بالكرة الذهبية الأفريقية، للمرة الخامسة في تاريخ الكرة المغربية، بعد أحمد فرس سنة 1976، ومحمد التيمومي في 1985، والحارس بادو الزاكي في 1986، ومصطفى حجي في 1998.

وكشفت صحيفة ماركا الإسبانية، الخميس، أن إبراهيم أمام فرصة تاريخية كي يصبح أول لاعب من ريال مدريد يفوز بالكرة الذهبية الأفريقية، عقب تألقه اللامع مع النادي الملكي، مضيفة أن النجم المغربي بصم على موسم كروي ناجح مقارنة مع عدد من نجوم القارة الأفريقية، إذ إن أرقامه تجعله جديراً بالمنافسة على جائزة الكرة الذهبية، التي أطلقتها مجلة فرانس فوتبول عام 1970، قبل أن تصبح، بعد ذلك، تابعة للاتحاد الأفريقي لكرة القدم كاف، منذ 1992.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *