الرئيسية، رياضة

بودريقة يتنازل لمشجع الجيش الملكي الذي هدّد بإختطاف إبنه.

قرر نادي الرجاء الرياضي ورئيسه محمد بودريقة التنازل عن الشكايات التي وضعوها ضد محمد الأنصاري، صاحب الفيديو الذي طالب فيه باختطاف ابن بودريقة، بهدف مساومته وتسهيل فوز الفريق العسكري بلقب البطولة الاحترافية.

وأكدت مصادر رجاوية أن المكتب المسير لفريق الرجاء وبودريقة قررا التنازل عن الشكوى المقدمة ضد مشجع الجيش الملكي، بعد رسالة التوسل التي نشرها والد الأنصاري عبر إحدى مجموعات مشجعي العساكر على الفيسبوك، حيث طالب بمساعدة ابنه وأشار إلى أن كلامه لا يعكس شخصيته الحقيقية.

وقد وكّل بودريقة وإدارة الرجاء، خالد فاكرني، الكاتب العام للفريق الأخضر، بمهمة التنازل عن الشكوى والقيام بالإجراءات القانونية يوم الخميس.

وكانت السلطات الأمنية قد اعتقلت محمد الأنصاري، اليوم الأربعاء، بعد ساعات قليلة من انتشار مقطع الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي. وأعقب ذلك توجيه والده عبد الله الأنصاري رسالة عبر إحدى مجموعات مشجعي فريق الجيش الملكي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *