الرئيسية، رياضة

هكذا تفاعل بودريقة مع مشجع اقترح على أنصار الجيش الملكي اختطاف ابنه لإجبار الرجاء على الخسارة

تفاعل رئيس فريق الرجاء البيضاوي، محمد بودريقة مع مشجع اقترح على أنصار الجيش الملكي اختطاف ابنه لإجبار الرجاء على الخسارة أمام مولودية وجدة. وأعاد بودريقة، نشر الفيديو على حسابه الخاص بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.

وعلق بودريقة على المقطع المذكور، متسائلا: “هذا الشخص أتبع معه الأخلاقيات أو أقدم شكاية للوكيل العام للملك أو أشتكي به للفيفا.. الأمر لا يحتمل”،

وحصد منشور بودريقة تفاعل الآلاف، الذين رأوا أن مشجع الفريق العسكري جريمة تقتضي من رئيس الفريق الأخضر تقديم شكاية مستعجلة لترتيب الجزاءات.

وفي السياق ذاته، علق أحد ؛ ” يجب أن يعتقل هذا الشخص في أقرب وقت، الخط إلى رجالات الحموشي الذي نكن له كل الإحترام وجهازه الساهر على أمن وسلامة المواطنين.. تنافسنا مع الوداد، تطوان وبركان ولم يسبق لأنصارهم أن هددوا السلامة الجسدية لأي شخص، هذه السنة الرجاء ومسيروه سيعيدون التربية لأي شخص تجاوز حدوده”.

يذكر أن لقب البطولة لم يحسم بعد، في انتظار نتائج الجولة الأخيرة، بعدما عقد تعادل فريقي الجيش الملكي والمغرب التطواني خلال الجولة السابقة مأمورية الفريق العسكري الذي صار في المركز الثاني بمجموع 68 نقطة خلف الرجاء البيضاوي الذي فاز في مقابلته الأخيرة ضد الوداد الرياضي البيضاوي ليتصدر البطولة بمجموع 69 نقطة.

تجدر الاشارة، الى أن المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة سطات، أوقفت زوال يوم أمس الأربعاء 5 يونيو الجاري، الشخص الذي ظهر في شريط فيديو وهو يهدد بالاختطاف وطلب فدية مالية في قضية لها علاقة بالتنافس الرياضي، في إشارة إلى مشجع فريق الجيش الملكي، الذي هدد باختطاف نجل رئيس الرجاء الرياضي محمد بودريقة، من أجل مساومته على فوز الفريق العسكري بلقب البطولة الاحترافية.

وكانت مصالح اليقظة المعلوماتية للأمن الوطني قد رصدت شريط فيديو منشور على مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر فيه شخص ينسب نفسه لفصيل رياضي، ويهدد باختطاف طفل والمطالبة بفدية مالية في قضية تتعلق بالتنافس الرياضي برسم البطولة الوطنية لكرة القدم.

وقد مكنت الأبحاث المنجزة من تشخيص هوية المشتبه فيه وتوقيفه بمدينة ابن أحمد، حيث تبين أنه سبق تقديمه أمام العدالة السنة المنصرمة في قضية تتعلق بنشر تدوينات ومحتويات عنيفة تحرض على الكراهية والعنف.

وقد تم الاحتفاظ بالمعني بالأمر تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة وذلك لتحديد خلفيات وملابسات هذه القضية، وكذا الكشف عن مدى جدية التهديدات الإجرامية الصادرة عن المشتبه فيه الموقوف.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *