غير مصنف

تراجع كبير في سعر المحروقات عالميا..ماذا عن المغرب؟؟

واصلت أسعار النفط خسائرها في التعاملات الآسيوية المبكرة اليوم بعد أن أظهر تقرير زيادة في مخزونات الخام والوقود الأمريكية، مما يزيد من المخاوف بشأن نمو الطلب.

وتراجعت العقود الآجلة لخام برنت 14 سنتا بما يعادل 0.2 بالمئة إلى 77.38 دولار للبرميل بحلول الساعة 0005 بتوقيت جرينتش. كما نزلت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 18 سنتا، أو 0.3 بالمئة، إلى 73.07 دولار للبرميل.

هذا ويتساءل الرأي العام، ان كان الأمر سينعكس على أسعار المحروقات بمحطات الوقود المغربية  أم سيستمر الأمر على ماهو عليه؟؟.

وتشير المصادر، إلى أن السبب وراء الإبقاء على ارتفاع ثمن المحروقات بالمغرب رغم انخفاضها في السوق الدولية، راجع بالأساس إلى كون المخزون تم شراؤه في وقت كانت فيه الأسعار الدولية مرتفعة”.

وسبق، أن أوضح مصطفى لبراق، خبير اقتصادي في مجال الطاقة، أن أسعار المحروقات في المغرب قد لا تنخفض إلا بعد شهر ونصف شهر إلى شهرين.

وفسر المتحدث ذاته، في تصريح صحفي، عدم انخفاض الأسعار في السوق المغربية رغم الانخفاضات المتوالية في السوق الدولية، بالمدة الزمنية التي تستغرقها عمليات تكرير البترول الخام ونقله إلى المغرب وتخزينه.

ويأمل المغاربة ان تقدم شركات توزيع المحروقات بالمغرب على مراجعة أسعار بيع البنزين والغازوال، خاصة وأن أثمنتها لم تعرف أي تغيير منذ دخول شهر مارس الجاري، بما لا يتناسب مع واقع الأسواق العالمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *