غير مصنف

معطيات صادمة في فاجعة مقتـل رجل تعليم متقاعد على يد إبنه

في آخر تطورات الجريمة التي اقترفها عشريني ضد الأصول بعد أن أجهز على والده بحي “ديور المساكين” بمراكش، ذكرت مصادر اعلامية، أن الجاني وهو في العشرينيات من العمر كان يتعاطى المخدرات قبل أن يدخل في حالة من الإضطراب النفسي بفعل الإدمان.

و أشارت المصادر ، أن الشاب كان يعيش لوحده مع والده الذي كان يشتغل أستاذا قبل أن يحال على التقاعد، غير أن ابتلائه بالمخدرات جعل علاقته تسوء مع أبيه بفعل طلبه المستمر للنقود من أجل اقتناء الممنوعات التي أدمن على تعاطيها مثل العديد من أقرانه الذين وقعوا في براثن الإنحراف والإدمان بفعل تفشي تجارة المخدرات بهذا الحي الشعبي.

وأضافت نفس المعطيات، أن الجاني طلب من والده مبلغا من المال كالعادة قبل أن يدخل معه في مشاداة انتهت بجريمة قتل بعد أن وجه الإبن طعنة قاتلة لوالده بواسطة سكين، ثم لاذ بالفرار.

ويشار إلى أن عناصر الشرطة القضائية مدعومة بعناصر الفرقة الجهوية للتدخل، تمكنت ليلة أمس الثلاثاء، من ايقاف شخص يعتقد أنه المتورط في الجريمة قبل أن يتأكد بأنه غير معني بهذا الفعل، حيث لا تزال الأبحاث متواصلة للقبض على القاتل الحقيقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *