الرئيسية، مجتمع

العثور على جثة مقطعة لمُسن تستنفر درك أسول.

عثر بمنطقة أسول التابعة لإقليم تنغير على جثة مقطعة لرجل في عقده السابع، فتم نقلها إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي بتنغير، في انتظار توجيهها إلى مراكش لإخضاعها للتشريح الطبي لمعرفة أسباب الوفاة.

وحسب المعطيات المتوفرة فإن الهالك البالغ من العمر 73 عاما تم العثور على جثته مقطعة، دون تحديد الأسباب حتى الآن، وما إن كانت الوفاة بسبب جريمة قتل وتمثيل بالجثة، أو التعرض لهجوم من قبل الكلاب الضالة ونهش الجثة.

وبتعليمات من النيابة العامة المختصة، وتحت إشراف القائد الجهوي للدرك الملكي بورزازات، فتحت عناصر المركز الترابي للدرك الملكي بأسول تحقيقا في القضية، ليتم الاستماع إلى عدد من أقارب وأصدقاء الهالك، لتحديد جميع ملابسات الواقعة، ومعرفة الأسباب الحقيقية للوفاة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *