الرئيسية، طقس

ارتفاع حرارة الأرض الناجمة عن النشاط البشري إلى مستوى غير مسبوق ما بين 2014 و2023.

خلصت دراسة، نشرت نتائجها اليوم الأربعاء، إلى أن حرارة الأرض الناجمة عن النشاط البشري بلغت “مستوى غير مسبوق”، فيما تضيق الفترة الزمنية المتاحة للحد من ارتفاع الحرارة عند 1,5 درجة مائوية.

وذكر العلماء المشرفون على الدراسة، التي نشرت في مجلة بيانات نظام الأرض العلمية (إرث سيستم ساينس داتا)، أن “ارتفاع حرارة الأرض الذي يسببه الإنسان زاد بمعدل غير مسبوق حسب القياسات التي أجريت باستخدام أدوات علمية، ليبلغ 0,26 درجة مائوية في الفترة ما بين 2014-2023”.

كما توقعوا أن يصل “ارتفاع درجة حرارة الأرض بمقدار 1,5 درجة مائوية أو يتجاوزه في العقد المقبل”، وذلك في ظل غياب تبريد يمكن أن ينجم عن ثوران بركاني كبير.

وأكدوا أيضا أنه يرتقب أن تصل الانبعاثات العالمية في العقد المقبل إلى ذروتها قبل أن تبدأ في الانخفاض بشكل كبير.

وأشاروا إلى أن هذه الخلاصات العلمية تعد ثمرة عمل نحو ستين باحثا مرموقا يعتمدون على أساليب الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ، وخبراء المناخ المفوضين من قبل الأمم المتحدة.

وتكمن أهمية الدراسة في توفيرها مؤشرات محدثة بناء على تقرير العديد من الخبراء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *