الرئيسية، مجتمع

انخفاض ملموس في المخزون المائي بالسدود مقارنة مع السنة الماضية.

أعلن وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، محمد صديقي، أمس الثلاثاء، أن إجمالي المخزون المائي في السدود ذات الاستخدام الفلاحي بلغ إلى غاية 31 ماي المنصرم حوالى 4,16 مليار متر مكعب، مقارنة ب 4,22 مليار متر مكعب في نفس الفترة من الموسم الفارط، بمعدل ملء قدره 30 في المائة.

وأضاف السيد صديقي، في معرض جوابه على سؤال شفوي بمجلس المستشارين حول “سير الزراعات الربيعية”، أن معدل التساقطات المطرية بلغ إلى حد الآن 237 ملم، بتراجع بنسبة 33 في المئة مقارنة مع معدل 30 سنة المنصرمة (355 ملم)، ومستوى مماثل مقارنة مع نفس الفترة من السنة الماضية (237 ملم).

وأكد أن التساقطات المطرية خلال شهر مارس كان لها وقع جد إجابي لبذر أهم الزراعات الربيعية، خاصة زراعة الحمص والذرة ونوار الشمس والفاصوليا الجافة والخضروات، لافتا إلى أن إجمالي المساحة المزروعة من الزراعات الربيعية بلغ لحد الآن حوالى 144 ألف هكتار، ما يمثل 89 في المائة من البرنامج المسطر (161 ألف هكتار).

وأشار الوزير إلى أن إنجازات برنامج الخضروات الربيعية بلغت إلى متم شهر ماي الماضي 57 ألف هكتار، ما يمثل 83 في المائة من البرنامج المسطر، مبرزا أنه من المتوقع أن يغطي الإنتاج الاحتياجات الاستهلاكية الموسم الصيف.

وحسب الأصناف المزروعة، يضيف السيد صديقي، تبين الإنجازات أن البصل هو الصنف الرئيسي المزروع بحوالى 15 ألفا و540 هكتار، والبطاطس (8807 هكتار)، والطماطم (4308 هكتار)، مؤكدا أن “الحالة النباتية للزراعات الربيعية مرضية حاليا”.

وأشار إلى أنه منذ يوليوز 2023، تم تنزيل مجموعة من التدابير الاستثنائية للتخفيف من حدة الظروف التي يعاني منها الفلاحون ودعم تكلفة الإنتاج بـ 10 مليارات درهم، موضحا أنه تم تخصيص 4 مليار درهم من أجل دعم الأسمدة الأزوطية، حيث تم توزيع 1,47 مليون قنطار، أي 49 في المائة من البرنامج لفائدة 84 ألف مستفيد، مع مواصلة منح المساعدات للتحاليل المخبرية للتربة والمياه والنباتات.

وأورد في نفس الإطار أنه تم دعم بذور وشتائل الطماطم والبطاطس والبصل، عبر إعانة تتراوح ما بين 50 و 70 في المائة من سعر الاقتناء، مشيرا إلى أن المساحة المزروعة بلغت 60 في المائة من البطاطس، و 33 في المائة من البصل، و 7 في المائة من الطماطم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *