أخبار وطنية، الرئيسية، حوادث

الحكم على لشكر بادائه لغرامة مالية بتهمة السب العلني

أدانت المحكمة الابتدائية بالرباط، امس الثلاثاء، الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي، ادريس لشكر، من أجل جنحة السب العلني ومعاقبته من أجلها بغرامة مالية نافذة قدرها عشرة آلاف درهم.

وتعود هذه الإدانة إلى القضية التي رفعها ضده الصحفيان الصافي الناصري وعبد الحق بلشكر، بعد تهجمه عليهما واتهامهما بتهم تمس بنزاهتهما في برنامج “لقاء مع الصحافة” الذي بثته الإذاعة الوطنية يوم الأربعاء 24 نونبر 2021.

وقضت المحكمة، بإدانة ادريس لشكر، من أجل جنحة السب العلني ومعاقبته من أجلها بغرامة مالية نافذة قدرها عشرة آلاف (10.000) درهم، مع تحميله الصائر بدون إكراه بدني.

وأوضح القرار، أن المحكمة قررت عدم إدانة المشتكى به ادريس لشكر من أجل جنحة القذف والحكم ببراءته منها.

وقبلت المحكمة، المطالب المدنية، شكلا، وموضوعا بأداء المشتكى به ادريس لشكر، لفائدة كل واحد من المطالبين بالحق المدني عبد الحق بلشكر والصافي الناصري، تعويضا مدنيا قدره خمسة وعشرون ألف (25.000) درهم، مع تحميله مصاريف الدعوى، وبنشر منطوق هذا الحكم بعد صيرورته نهائيا بالجريدة اليومية “الصباح” على نفقة المشتكى به، وذلك تحت طائلة غرامة تهديدية قدرها (300) درهم عن كل يوم تأخير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *