الرئيسية، رياضة

بعد لكمها ياسمين مرابط.. لاعبة الكونغو الديمقراطية تخرج عن صمتها.

بعد اعتدائها على لاعبة المنتخب الوطني ياسمين مرابط، تقدمت كيبويي روث، مهاجمة منتخب الكونغو الديمقراطية، باعتذار لمرابط، عقب المباراة الودية التي جمعت المنتخبين، أمس الإثنين، على أرضية الملعب البلدي ببركان.

ونشرت اللاعبة الكونغولية اعتذارا على صفحتها الشخصية في “انستغرام”، جاء فيه: “أفعالي بالأمس لا تعكس شخصيتي.. لقد فقدت أعصابي في المباراة وتصرفت بطريقة مخيبة للآمال”.

 وتابعت في اعتذار موجه لمرابط: “إلى ياسمين على وجه الخصوص، أقدم اعتذاري الصادق. أتمنى أن تكوني بخير اليوم ولا أتمنى لك سوى الأفضل في المستقبل. أنا آسفة جدا”.

وأضافت أن “كرة القدم لعبة عاطفية، وقد تشعر أحيانا بالظلم فوق أرضية الملعب، ولكن يجب أن تتحكم في انفعالاتك. علي أن أتعلم من هذا الأمر وأن أصبح شخصا أفضل. إلى زملائي في الفريق وطاقم العمل والمشجعين في الكونغو الديمقراطية، لقد خذلتكم، لكنني سأبذل قصارى جهدي للتعويض عن ذلك في المستقبل”.

وكانت كيبويي روث قد تصرفت بعدوانية كبيرة بلكمها لياسمين مرابط على الوجه، خلال انفعالها تجاه تلقيها بطاقة حمراء، بعد تدخلها العنيف في حق لاعبة المنتخب المغربي.

 يذكر أن المباراة بين المنتخبين المغربي والكونغولي، التي جرت أمس على أرضية الملعب البلدي ببركان، انتهت لصالح المنتخب الوطني بثلاثية مقابل هدفين.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *