أخبار وطنية، الرئيسية، حوادث

المصالح الامنية توقف 18 شخصا متورطا في حيازة وترويج أجهزة إلكترونية مهربة تستعمل في الغش في الامتحانات المدرسية.

تمكنت عناصر الفرقة الجهوية للشرطة القضائية بفاس بناءً على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، يوم أمس الاثنين 3 يونيو الجاري، من توقيف 18 شخصا يشتبه في تورطهم في حيازة وترويج أجهزة إلكترونية مهربة بغرض استعمالها في الغش في الامتحانات المدرسية.

المصادر ذكرت أنه جرى توقيف المشتبه فيهم في عمليات أمنية متزامنة بمدن فاس ومكناس وتازة وتاهلة، وهم في حالة تلبس بترويج معدات إلكترونية يشتبه في استخدامها في الغش في الامتحانات.

وأسفرت عمليات الضبط والتفتيش عن حجز مجموعة من البطائق من نوع “VIP”، والأجهزة إلكترونية الخاصة بقراءة هذه البطائق، علاوة على هواتف محمولة وسماعات لا سلكية دقيقة، وأسلاك كهربائية للشحن ومبالغ مالية يشتبه في كونها من متحصلات هذا النشاط الإجرامي.بحسب المصادر، فقد تم إخضاع المشتبه فيهم للأبحاث القضائية التي تجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية، فيما لازالت الأبحاث والتحريات جارية بغرض توقيف باقي المشاركين والمساهمين المحتملين في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

المصادر ذاتها أكدت أن هذه القضية تندرج في سياق المجهودات الاحترازية والوقائية التي تبذلها مختلف المصالح الأمنية بغرض مكافحة جرائم الغش في الامتحانات المدرسية.

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *