غير مصنف

هل قام السفير الإسرائيلي بحضن سفيرة مغربية ؟حقيقة صورة مثيرة للجدل

اشتدّت وتيرة الحرب الإعلامية بين المغرب والجزائر وصلت درجة حرارتها الى حد صياغة الكذب والبهتان وتوجيه أعداء المغرب ووحدته الترابية سهامهم المسمومة تجاهه وتجاه أبنائه ولو بالباطل.

وعلى غرار مجموعة من المغالطات التي تتعمد بعض الصفحات الجزائرية نشرها ونسبها للمغرب، قامت احدى الصفحات بنشر صورة قيل إنها تظهر سفيرا إسرائيليا مبتسماً إلى جانب سفيرة مغربيّة بين علم الدولتين. لكنّ هذه السيّدة ليست سفيرة مغربيّة بل مديرة الاتّحاد الصهيوني في جنوب إفريقيا.

وجاء في التعليقات المرافقة “السفير الإسرائيليّ يحضن سفيرة المغرب”.يبتسمان ويد الرجل اليُمنى على خصر السيّدة ـ سفيرا إسرائيلي في موقف ودّي مع سفيرة مغربية. الخ من العناوين،

حقيقة الصورة

لكن ما قيل عن هذه الصورة غير صحيح. فالتفتيش عنها على محرّكات البحث يُظهر أنّها منشورة، في العام 2022 على حساب السفير الإسرائيلي في المغرب دافيد غوفرين على موقع أكس.

وجاء في التعليق المرافق أن الصورة تُظهره مع المديرة التنفيذيّة للاتحاد الصهيوني الجنوب إفريقي في كيب تاون، واسمها شايا سنغر، أثناء وجودها في الرّباط لحضور مؤتمر.

ويُظهر التفتيش أن الصورة منشورة أيضا، على حساب يحمل اسم شايا سنغر على موقع أكس.

وبالفعل، يُرشد التفتيش على محرّكات البحث عن اسم شايا سنغر إلى مقالات ومقابلات

معها، وهي نفسها السيّدة الظاهرة في الصورة المتداولة إلى جانب السفير الإسرائيلي في المغرب، وليست سفيرة مغربية مثلما ادّعت المنشورات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *