الرئيسية، مجتمع

رئيس الصيادلة بالمغرب : نبيع منتجات القنب الهندي خالية من المواد المخدرة.

تنتظر الصيدليات التوصل بمزيد من الطلبيات من الشركات المصنعة للمكملات الغذائية ومستحضرات التجميل المصنوعة من القنب الهندي، بعد إعطائها الضوء الأخضر، منذ السبت المنصرم، لتكون هذه المنتجات معروضة في رفوفها إلى جانب باقي الأدوية.

غير أن الرهان الأول بالنسبة للصيادلة الآن هو تحسيس الرأي العام والمستهلك بأن هذه المنتوجات خالية تماما من أي مواد مخدرة، كما يؤكد على ذلك محمد لحبابي، رئيس كونفدرالية نقابات صيادلة المغرب.

لحبابي أشار في تصريحه لـه إلى أن هذه المنتوجات لا تحتوي على مادة “تتراهيدروكانابينول” المخدرة، إذ إن تسويق هذه المكملات الغذائية والمواد التجميلية لم ينطلق إلا بعد تطبيق القوانين المتعلقة بهذه المادة، والتي تفرض أن تكون نسبتها أقل من 1 في المائة.

ولا ينظر المهنيون في هذه المرحلة الأولى إلى نسبة الإقبال عليها، بقدر ما يراهنون على التوعية والتحسيس بكون هذه المنتجات سليمة وصحية، على اعتبار أن عددا من المواطنين يعتقدون أن أي منتوج مصدره من القنب الهندي سيكون حتما مخدرا، يقول لحبابي.

ولفت إلى أن الأمر يعني 12 ألف صيدلية في المغرب، مقابل ثلاث شركات إلى حدود الآن هي التي حصلت على ترخيص لتسويق هذه المنتوجات.

وبعد مرحلة التسويق في الصيدليات، كشف لحبابي أن مختبرات مصنعة ستعمل مستقبلا على إنتاج أدوية من القنب الهندي، مشددا على أن بيعها في الصيدليات الآن بمثابة “قفزة للصناعة الدوائية في المغرب، وقيمة مضافة لوسائل العلاج”.

ويسمح القانون 13.21 للمحولين والمصنعين بفتح نقاط بيع خاصة بهم، غير أن ذلك مرتبط بشرط تلبية المعايير القانونية المطلوبة والحصول على ترخيص من الوكالة المذكورة. 

وقبل البدء في التسويق بالصيدليات، كان قد عقد اجتماع الجمعة 31 ماي 2024 في مقر الوكالة الوطنية لتقنين الأنشطة المتعلقة بالقنب الهندي، بحضور ممثلين عنها وعن مديرية الأدوية والصيدلة بوزارة الصحة والحماية الاجتماعية، وكونفدرالية نقابات صيادلة المغرب.

وخلصت هذه المناقشات خلال الاجتماع، وفق لحبابي، إلى توضيح القوانين المتعلقة بنسبة تتراهيدروكانابينول (THC) في المنتجات، مشيرا إلى أنه “عندما تكون نسبة تتراهيدروكانابينول أعلى من 1 في المائة، يكون المنتج مخصصا حصريا للصناعة الدوائية، مما يستلزم تحويله إلى دواء”.

في المقابل، يقول لحبابي في ورقة حول الاجتماع، إذا كانت نسبة تتراهيدروكانابينول أقل من 1 في المائة، تتوسع إمكانيات التحويل لتشمل المنتجات التجميلية والمكملات الغذائية ومواد البناء وغيرها.

وأكد رئيس الكونفدرالية أن المكملات الغذائية يجب أن تحتوي بالضرورة على الكانابيديول (CBD) بنسبة تتراهيدروكانابينول أقل من 0,3 في المائة، في حين يجب أن تُصنع المنتجات التجميلية من الكانابيديول بنسبة تتراهيدروكانابينول 0 في المائة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *