الإقتصاد والأعمال، الرئيسية، سياسة

مسؤولة امريكية: المغرب بفضل جلالة الملك يتبوأ مكانة رائدة في افريقيا.

قالت إيمي كوترونا، نائبة رئيس البعثة بسفارة الولايات المتحدة بالمغرب، اليوم الاثنين بالرباط، إن المغرب يتبوأ اليوم مكانة رائدة في القارة الإفريقية في مجال الذكاء الاصطناعي، وذلك بفضل الرؤية المتبصرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وأكدت كوترونا، في كلمة لها خلال المنتدى رفيع المستوى حول الذكاء الاصطناعي، أن هذا الحدث، الذي ينضاف إلى معرض “جيتكس إفريقيا المغرب”، الذي أقيم الأسبوع الماضي بمراكش، يدل على مكانة المغرب كرائد في قارته، وخاصة في ما يتعلق بتسريع ابتكارات وآخر تطورات الذكاء الاصطناعي.

وبعد أن ذكرت بالعلاقات العريقة التي تجمع بين المملكة المغربية والولايات المتحدة، أعربت الدبلوماسية الأمريكية، عن اعتزاز بلادها بالتعاون مع المغرب في مجال الذكاء الاصطناعي.

وسلطت في هذا الصدد الضوء على اعتماد الجمعية العامة للأمم المتحدة لأول قرار أممي بخصوص الذكاء الاصطناعي، بمبادرة مشتركة بين المغرب والولايات المتحدة، مما يعكس متانة الشراكة الاستراتيجية والتاريخية متعددة الأبعاد بين الرباط وواشنطن، مجددة التأكيد على عزم الولايات المتحدة على العمل بشكل ملموس مع المملكة في هذا المجال.

وأبرزت من جهة أخرى، أن الذكاء الاصطناعي يتيح إمكانيات هائلة للنهوض بالتنمية المستدامة وأهداف التنمية المستدامة، مشيرة إلى ضرورة ضمان استفادة جميع الدول، وخاصة الدول النامية، من منافع الذكاء الاصطناعي.

وأعربت عن اقتناعها بأن الإمكانات التحويلية للذكاء الاصطناعي ستحدث ثورة في عالمنا، مشددة على أهمية ضمان الاستخدام الآمن لذكاء اصطناعي مسؤول يحترم حقوق الإنسان.

وأضافت الدبلوماسية الأمريكية “نحن بحاجة إلى العمل سويا لمواجهة التحديات الراهنة والتأكد من عدم إقصاء أحد من هذه الثورة التكنولوجية، من أجل ضمان مستقبل دامج أكثر”.

وينظم المنتدى رفيع المستوى تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، بمبادرة من جامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية، من خلال مركزها الدولي للذكاء الاصطناعي بالمغرب “حركة الذكاء الاصطناعي”، بشراكة مع اليونسكو، ومشاركة ممثلي أكثر من 30 بلدا، بما في ذلك 15 دولة إفريقية، بغية وضع أسس إستراتيجية إفريقيةللذكاء الاصطناعي.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *