الرئيسية، مجتمع

مستشفى باستور الخاص يطلق لأول مرة في المغرب عمليات جراحية شرجية بتقنية الترددات الراديوية.

في سابقة هي الأولى من نوعها في المغرب، سيقوم مستشفى باستور الخاص بتنظيم يوم خاص لإجراء عمليات جراحية شرجية باستخدام تقنية الترددات الراديوية (راديوفريكونس) في 04 يونيو 2024. هذه الخطوة تأتي في إطار التزام المستشفى بتقديم أحدث التقنيات العلاجية لمرضاه.

سيتولى فريق من الخبراء المغاربة، يتألف من البروفيسور مولاي الحسن الطاهيري، والدكتورة صوفيا الإدريسي، والبروفيسور بول أنطوان ليهور، تنفيذ هذه التقنية المبتكرة. من المقرر أن يستفيد من هذه العمليات عشر مرضى تم برمجتهم خصيصًا لهذا الغرض.

تعد تقنية الترددات الراديوية (راديوفريكونس) من أحدث التطورات في مجال الجراحة، حيث توفر دقة عالية وأقل ألم وفترة شفاء أقصر مقارنة بالطرق التقليدية.

هذه التقنية تعتمد على استخدام موجات الراديو لتوليد حرارة دقيقة تستهدف الأنسجة المطلوبة، مما يساعد في تقليل الأضرار الجانبية وتسريع عملية التعافي.

هذا الحدث يعد نقطة تحول في الخدمات الطبية المقدمة في المغرب، حيث يسعى مستشفى باستور الخاص إلى الريادة في تبني وتطبيق أحدث التقنيات الطبية لخدمة المجتمع وتحسين جودة الرعاية الصحية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *