أخبار وطنية، الرئيسية

الوكيل العام للملك يودع مدير مؤسسة بنكية السجن بتهم ثقيلة

من المنتظر، أن تشرع غرفة الجنايات الابتدائية المكلفة بالبث في الجرائم المالية بمحكمة الاستئناف بفاس، صباح يوم غد الثلاثاء، في محاكمة مدير سابق لإحدى المؤسسات البنكية بمدينة ميدلت.

وكان الوكيل العام للملك قرر يوم الجمعة الماضي متابعة المتهم، في حالة اعتقال احتياطي بالسجن المحلي بوراكيز، مع إحالته على غرفة الجنايات الابتدائية من أجل محاكمته من أجل “اختلاس أموال عمومية”.

وتشير المصادر، إلى أن المتهم كان مديرا لإحدى المؤسسات البنكية بميدلت، قبل أن يتم إعفاءه إثر رصد اختلاس مبالغ مالية مهمة، تجاوزت قيمتها 27 مليون سنتيم، حيث سارعت المؤسسة البنكية إلى تقديم شكاية في الموضوع أمام النيابة العامة المكلفة بالبث في جرائم المالية بفاس.

وفعل الوكيل العام للملك المادة 73 من قانون المسطرة الجنائية، والتي يحق له فيها أن يحيل المتهم على غرفة الجنايات، بعدما اعتبر أن القضية جاهزة للحكم، ولا تستدعي إجراء تحقيق في مواجهته، وهو الإجراء نفسه الذي سلكته النيابة العامة بفاس في عدد كبير من القضايا، وذلك ربحا للزمن القضائي وتسريع البث في الملفات.

وإذا ظهر أن القضية جاهزة للحكم، حسب ذات المادة، فإن الوكيل العام للملك يصدر أمرا بوضع المتهم رهن الاعتقال الاحتياطي ويحيله على غرفة الجنايات داخل أجل 15 يوما على الأكثر، وإذا ظهر أن القضية غير جاهزة للحكم، فإن المسؤول القضائي يلتمس من قاضي التحقيق إجراء تحقيق فيها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *