الرئيسية، مجتمع

سجن عكاش يوضح بخصوص اتصال متورط في ملف “إسكوبار الصحراء” بمسؤولين كبار من السجن.

ردا على بعض التقارير الإعلامية التي قالت إن السجين فؤاد اليزيدي، المتابع على ذمة قضية “إسكوبار الصحراء” اتصل ببعض المسؤولين بجهة الشرق من داخل معتقله بـ”عكاشة” لمحاولة فرض سلطته عليهم، أفادت إدارة السجن المحلي عين السبع، بأن ما تم نشره “لا أساس له من الصحة”.

وقالت إدارة المؤسسة السجنية في بلاغ لها، إن جميع الأرقام الهاتفية التي يتصل بها المعني بالأمر تعود لأفراد من عائلته، موضحة أنه “سبق له أن أدلى بنسخ من عقود الاشتراك الخاصة بأصحاب تلك الأرقام الهاتفية”.

ويتصل المعني بالأمر بهذه الأرقام، يضيف البلاغ، باستعمال الهاتف الثابت المتوفر بالمؤسسة، والذي لا يتيح الاتصال بأي رقم غير الأرقام المبرمجة فيه.

وذكرت إدارة “عكاشة” أنها أجرت كل التحريات الضرورية، وأجرت عملية تفتيش للغرفة التي يقيم بها المعني بالأمر، فلم يعثر على أي هاتف محمول ولا أية ممنوعات أخرى بحوزته، ولم يتبين استعماله لأية وسيلة أخرى للاتصال من غير الهاتف الثابت للمؤسسة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *