أخبار وطنية، الرئيسية

استعدادات لتدريس اللغة الإنجليزية بالسلك الابتدائي انطلاقا من الموسم الدراسي المقبل

تستعد وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة لتجريب تدريس اللغة الانجليزية سلك التعليم الإبتدائي بشكل محدود بالمستوى السادس  على مستوى الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدار البيضاء سطات انطلاقا من الدخول المدر سي المقبل 2024-2025

وتمهيدا لهذا التجريب سيتم مسك معطيات الأساتذة والأستاذات حاملات وحاملي شهادة الاجازة  تخصص الانجليزية لتدريس هذه المادة الجديدة في إطار التجريب.

وفي السياق ذاته؛ وجهت الأكاديمية الجهوية المذكورة رسالة للمديريات الإقليمية التابعة لها، مذكرة تهيب بهم للتنسيق المحكم مع مختلف المتدخلين في تنزيل مختلف التدابير المتعلقة بالتجريب، داعية إياهم إلى موافاتها بالمعطيات الضرورية ورقيا ورقميا بصيغة قابلة للاستثمار في أجل أقصاه يوم الاثنين المقبل، حتى يتسنى توفير كافة المستلزمات الضرورية لانجاح هذه العملية التربوية الهامة.

وذكرت الوثيقة بأن عملية التجريب المحدود تستلزم تهييئ أطر التدريس خلال ما تبقى من الموسم الدراسي الجاري حتى يتسنى الشروع في عملية التجريب مع انطلاق الموسم الدراسي القادم 2024-2025، وانتقاء المؤسسات التعليمية المقترحة لهذه الغاية بعناية وبناء على المعاير المبينة في محضر اللجنة الاقليمية.

ويأتي هذا الإجراء استنادا إلى أحكام دستور المملكة التي تنص على تعلم وإتقان اللغات الأجنبية الأكثر تداولا في العالم باعتبارها وسائل للتواصل والانخراط والتفاعل مع مجتمع المعرفة والانفتاح على مختلف الثقافات وعلى حضارة العصر ومواصلة لتزيل أحكام القانون الإطار رقم 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي ولاسيما مقتضياته ذات الصلة بالهندسة اللغوية والتي تنص على إرساء تعددية لغوية بيكفية تدريجية ومتوازنة إلى جانب تهيئة المتعلمين من أجل تمكينهم من إتقان اللغات الأجنبية في سن مبكرة، وتأهيلهم قصد التملك الوظيفي لهذه اللغات وتفعيلا للالتزامات خارطة الطريق 2022-2026″ من أجل مدرسة عمومية ذات جودة ذات الصلة بتحسين جودة التعلمات والتحكم في اللغات وامتدادا لبرنامج تدريس اللغة الإنجليزية بالتعليم الإعدادي في إطار مقاربة متدرجة لتعزيز تمكن المتعلمات والمتعلمين من اللغات الأكثر تداولا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *