الرئيسية، رياضة

لجنة من “الفيفا” تبدأ تفقد الملاعب المحتضنة لكأس العالم.

باشر وفد من الاتحاد الدولي لكرة القدم زياراته إلى الملاعب المرشحة لاحتضان منافسات كأس العالم 2030 المقرر أن تجرى مشتركة بين المغرب وإسبانيا والبرتغال ورغم أن الحدث لن ينطلق إلا بعد ست سنوات غير أن «الفيفا» قرر العمل بشكل مبكر من خلال القيام بزيارات ميدانية إلى الملاعب المرشح أن تستضيف المباريات واستهل وفد «الفيفا» محطات زياراته بملعب سان ماميس بمنطقة الباسك إسبانيا، وهو الملعب الذي يحتضن مباريات اتليتيكو بلباو ويتسع لـ 53,289 متفرجا.

وترأس وفد «الفيفا» نيكولاس روزنبر وحضر نيابة عن الاتحاد الإسباني لكرة القدم ماريا تاتو وخورخي موينكل وفرناندو سانز وشهدت الزيارة حضور اعضاء اللجنة التوجيهية للترشيح بمن فيهم ممثلون عن الجامعة الملكية المغربية والاتحاد البرتغالي لكرة القدم.

وشارك في الاجتماع خوان فرنانديز كارنيسر نيابة عن المجلس الأعلى للرياضة الإسباني وممثلو مجلس مدينة بلباو ومجلس مقاطعة بيزكايا وحكومة الباسك ورئيس اتحاد فيزكايا لكرة القدم، خوسي إجناسيو جوميز ماردونيس والأمين العام لاتحاد الباسك كيبا اليكا.

وتهدف زيارة وفد «الفيفا» إلى تقييم الملاعب والفنادق وملاعب التدريب والمساحات الفندقية للجماهير ووسائل النقل ومناطق المشجعين والمساحات المخصصة لـ IBC (مركز البث الدولي)، على أن يتم تحديد القرار النهائي بشان ملاعب كاس العالم خلال المرحلة المقبلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *