أخبار وطنية، الرئيسية

محكمة الاستئناف تبرئ العمدة السابق لمراكش وتدين نائبه السابق في ملف “غسيل الأموال”

قررت غرفة جرائم الأموال بمحكمة الاستئناف بمراكش تأييد الحكم الابتدائي الصادر في حق كل من الرئيس السابق لجماعة مراكش محمد العربي بلقايد ونائبه الأول حينها يونس بنسليمان، في قضية غسل الأموال، على خلفية ملف الصفقات التفاوضية الخاصة باحتضان مدينة مراكش لمؤتمر المناخ “كوب 22″.

وكانت الغرفة الابتدائية باستئنافية مراكش، قد قضت بعدم مؤاخذة محمد العربي بلقايد من أجل ما نسب اليه و التصريح ببرائته و تحميل الخزينة العامة الصائر و مؤاخذة المتهم يونس بنسليمان الذي كان المسؤول المباشر عن تدبير الصفقات في الولاية الجماعية السابقة، من اجل المنسوب اليه ومعاقبته بسنة واحدة موقوفة التنفيذ و غرامة نافذة قدرها 20 الف درهم مع الصائر و الاجبار في الادنى  والأمر بالمصادرة الكلية للأمول موضوع التحويلات التي تلقاها المتهم خلال الفترة المحددة في البحث المالي والعائدات الناتجة عنها دون باقي الممتلكات الأخرى العامة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *