الرئيسية، مجتمع

سقوط صاحبة فندق في قبضة أمن سيدي قاسم بسبب “عقد الزواج” .

بعد الجدل الذي أثير حول إلغاء شرط “عقد الزواج” للإقامة في الفنادق، وجدت صاحبة فندق في إقليم سيدي قاسم نفسها ضحية لهذا القرار “الشفهي” بعدما حولت مؤسستها من مكان لإيواء النزلاء إلى موقع لممارسة الدعارة.

وأفادت مصادر مطلعة أن الجهات الأمنية، بعد مداهمة الفندق، ضبطت أشخاصًا يمارسون الجنس وتم اعتقالهم.

وأمر وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية في سيدي قاسم بوضع صاحبة الفندق رهن الاعتقال الاحتياطي في جناح النساء بسجن المدينة، بعد توجيه تهم إليها تتعلق بـ”عدم تسجيل نزيل في السجل المخصص لذلك” و”إعداد مكان لممارسة الدعارة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *