أخبار وطنية، الرئيسية

الديستي” تقود الشرطة الى الاطاحة بشبكة كبيرة متخصصة في تزوير وثائق لبيع وتحويل ملكية السيارات المتحصلة من أفعال إجرامية

تمكنت عناصر الشرطة بولاية أمن مكناس بتنسيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، مساء أمس الخميس 30 ماي الجاري، من توقيف ثلاثة أشخاص يشتبه في ارتباطهم بشبكة إجرامية تنشط في التزوير واستعماله.

وحسب المعلومات الأولية للبحث، فإن المشتبه فيهم ينشطون في إطار شبكة إجرامية متخصصة في تزوير المحررات والوثائق التي يتم استعمالها في إنجاز ملفات بيع وتحويل ملكية السيارات المتحصلة من أفعال إجرامية، ويستصدرون بهذا الشكل التدليسي وثائق مزورة تثبت ملكيتها لأشخاص آخرين غير أصحابها الحقيقيين.

وقد أسفرت عملية الضبط والتفتيش المنجزة في هذه القضية عن العثور بحوزة المشتبه فيهم على خاتم مزيف لشركة وهمية ومجموعة من المحررات والوثائق التي يشتبه في كونها مزورة.

وقد تم إخضاع المشتبه فيهم للبحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وكذا توقيف باقي المساهمين والمشاركين المحتملين في هذا النشاط الإجرامي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *