الرئيسية، حوادث، مجتمع

نفوق 54 رأسا من الغنم وخسائر في حقول الفلاحين بصفرو بسبب صاعقة رعدية.

تسببت صاعقة رعدية عنيفة ضربت مناطق في إقليم صفرو مساء أمس الخميس في نفوق قطيع من الغنم بغابة بني يدير بالقرب من جماعة تازوطة، ما أدى إلى تكبد صاحبها خسائر مالية فادحة قدرتها المصادر بملايين السنتيمات بعدما استثمر ما لديه في شرائه لمساعدة نفسه على تحمل تكاليف الحياة.

وقد نفق 54 رأسًا من الغنم في هذا الحادث، تضمنت أكباشًا وأغنامًا كبيرة وصغارها، في حادثة موثقة بفيديو تم تداوله على نطاق واسع، يُظهر تلك الأغنام ميتة ومتجمعة في زاوية تحت شجرة في الغابة، في الوقت الذي كان بعض الشباب في طريقهم إلى الموقع لمساندته.

وكان الراعي، وهو في الثلاثينات من عمره، يستعد لبيع جزء من القطيع بمناسبة عيد الأضحى أملًا في الحصول على مبلغ مالي يعينه هو وعائلته ويساعده في إتمام إجراءات خطوبته بعد أن عقد قرانه على فتاة من المنطقة، لكن حلمه تبخر بسبب هذه الصاعقة الرعدية العنيفة.

وتسببت هذه الصاعقة في أضرار مادية متنوعة في مزارع الفلاحين بالمنطقة والمناطق الأخرى التي ضربتها، مما خلف موجة من الخوف بين السكان القرويين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *