الرئيسية، مجتمع

طرق جديدة ومبتكرة لجأ إليها المغاربة لشراء الأضحية والإفلات من “الشناقة”.

مع اقتراب عيد الأضحى وزيادة الإقبال على شراء الأضاحي، ابتكر المغاربة طرقًا جديدة بدلاً من الاعتماد على الطرق التقليدية التي تعتمد على “الشناقة” كما كان الحال لعقود من الزمن، حيث كانوا تحت رحمة هؤلاء والزيادات التي يفرضونها في الأسواق.

هذه المناسبة وما يسبقها، دفعت المغاربة إلى البحث عن بدائل لـ”الشناقة” عندما ارتفعت الأسعار بشكل كبير في الأسواق المغربية بسببهم، مما جعل المستهلكين يبحثون عن طرق شراء بديلة.

بدأ عدد كبير من المغاربة بالتوجه نحو الشراء المباشر من المزارع لتجنب الوسطاء، بينما يفضل آخرون الأسواق الممتازة الكبرى لشراء الأضحية بدون “وسيط”.

ومن أحدث الطرق التي اتبعها بعض المغاربة هي استخدام منصات إلكترونية تقدم خدمة التوصيل إلى المنزل.

هذه المنصات بدأت تحظى بإقبال كبير، حيث توفر للمشترين معلومات تفصيلية عن الأضاحي وإمكانية الشراء المباشر من المربين.

الأشخاص الذين اختاروا هذا الأسلوب الجديد في شراء أضاحي العيد يمكنهم دفع مبلغ تسبيق قدره 600 درهم عبر المنصة، ثم يكملون الدفع خلال 48 ساعة، مما يسهل عملية الشراء ويضمن الجودة والراحة للمستهلكين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *