الرئيسية، مجتمع

ولاية أمن طنجة تتفاعل بجدية كبيرة مع شريط فيديو منشور على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي.

تفاعلت ولاية أمن طنجة بجدية كبيرة مع شريط فيديو منشور على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر فيه شخصين متحوزين أسلحة بيضاء يعرضان ضحية للسرقة المقرونة باعتداء جسدي بحي المصلى بنفس المدينة.

وقد أوضحت الأبحاث والتحريات المنجزة على ضوء هذا الشريط أن الأمر يتعلق بقضية زجرية تعالجها مصالح الشرطة بمدينة طنجة، والتي أسفرت الأبحاث والتحريات المنجزة بخصوصها عن تحديد هوية المشتبه فيه الرئيسي وتوقيفه يومه الأربعاء.

وقد تم إخضاع المشتبه فيه البالغ من العمر 42 سنة، وهو من ذوي السوابق القضائية، للبحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية، في حين لازال البحث جاريا من أجل توقيف شريكه بعد أن تم تحديد هويته الكاملة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *