غير مصنف

“فيفا” يعاقب من جديد المشاغب الجزائري “يوسف بلايلي” و”دراجي” يدخل على الخط

ارتبط اسم “يوسف بلايلي”، لاعب مولودية الجزائر، أضحى بمسلسل لا نهاية له، عنوانه العريض “المشاكل والأزمات”، والسبب دائما، سلوكه السيئ مع كل الأندية التي لعب لها من قبل، إذ لا يمكن أن يمر موسم كروي دون أن تجد “بلايلي” في قلب فضيحة جديدة.

وفي هذا الصدد، راسل الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، الاتحاد الجزائري للعبة وفريق مولودية الجزائر، مطالبا بإيقاف اللاعب يوسف البلايلي عن اللعب مؤقتا، إلى غاية تسديده المستحقات العالقة، لفائدة فريق الأهلي السعودي.

و كان “فيفا” أمهل يوسف البلايلي، حتى 28 دجنبر من السنة الماضية، من أجل سداد ديون بقيمة 450 ألف دولار لصالح نادي أهلي جدة السعودي، وذلك بعد استنفاد بلايلي إجراءات التقاضي مع ناديه السابق، الذي اشتكاه للاتحاد الدولي، وطالب بتعويضات مالية نظير فسخ عقده مع الفريق، من جانب واحد، نهاية شتنبر 2020.

وأصدرت إدارة فريق مولودية الجزائر، بلاغا تؤكد فيه توصلها بالقرار، وهو ما أكد مواطنه “حفيظ دراجي” الذي نشر تدوينة عبر صفحته الفيسبوكية، جاء فيها: “الفيفا يراسل الاتحاد الجزائري وفريق مولودية الجزائر، ويطلب إيقاف يوسف بلايلي عن اللعب حتى ينتهي من تسوية مشكلة المستحقات العالقة مع الأهلي السعودي”.

 وتابع المعلق الرياضي الجزائري حديثه قائلا: “بلايلي سيغيب عن تربص المنتخب الجزائري المقرر بداية الاسبوع القادم، وربما يغيب أيضا عن نهائي كأس الجمهورية إذا تمت برمجته قبل حل المشكلة”، قبل أن يكذب بلاغا أصدرته إدارة فريق مولودية الجزائري قبل ساعات، حيث قال في هذا الصدد: “أما من يتحدث عن مجرد فرق في العملة بين اليورو والفرنك السويسري فلينشر رسالة الفيفا، وسنرى..”.

وتشير المصادر، الى أن “بلايلي اذا لم يسدد هذا المبلغ، سيتعرض لعقوبة الإيقاف قد تصل إلى سنتين.

ومعلوم أن “بلايلي” كان قد انضم إلى نادي مولودية الجزائر خلال الصيف الماضي، قادما إليه من فريق أجاكسيو الفرنسي، حيث بصم هذا الموسم على مستويات عالية، توجها بتسجيل 14 هدفا في كل المسابقات التي شارك فيها رفقة فريقه الجزائري، غير أن مسلسل تألقه، يواجه عقوبة الإيقاف بسبب مشاكله المستمرة.

في هذا الصدد، كانت أولى مشاكل “بلالي” سنة 2015، عقب إيقافه عن اللعب لمدة سنتين بسبب تورطه في تعاطي الممنوعات (الكوكايين)، قبل أن يعود إلى الواجهة سنة 2017 من بوابة نادي “أنجيه” الفرنسي، ومنه انتقل إلى فريق الترجي الرياضي التونسي بعد 6 أشهر فقط.

ومن الترجي، انضم “بلايلي” إلى صفوف نادي أهلي جدة صيف سنة 2019، ومنها بدأت الأزمة بعدما قرر اللاعب فسخ عقده من طرف واحد بعد موسم واحد فقط، حيث انتقل عقب ذلك إلى نادي قطر القطري سنة 2020، ومنه إلى بريست الفرنسي بعد موسمين، ثم فسخ عقده بعد شهر واحد فقط، ليلتحق بأجاكسيو لمدة موسم واحد، ثم استقر به الحال رفقة المولودية.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *