الرئيسية، مجتمع

ضخ 4 ملايير درهم إضافية للحفاظ على استقرار أسعار فواتير الكهرباء.

تعتزم الحكومة ضخ أربعة مليارات درهم إضافية في ميزانية المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب لضمان استقرار أسعار الفواتير.

وقد أعلن عن ذلك فوزي لقجع، الوزير المنتدب لدى وزيرة الاقتصاد والمالية المكلف بالميزانية، خلال لقاء جمع أحزاب الأغلبية أمس الثلاثاء في مقر حزب الاستقلال، والذي كان حول “استدامة المالية العمومية”.

أوضح لقجع خلال اللقاء أن الحكومة خصصت 9 مليارات درهم لدعم المكتب في عامي 2022 و2023، بهدف تغطية الزيادة في تكلفة إنتاج الكهرباء ومنع انعكاسها على أسعار البيع للمستهلكين، في ظل ارتفاع أسعار الكهرباء بأكثر من 200 في المائة في بعض الدول الأوروبية.

كما كشف لقجع أن الحكومة ستقوم قريباً بالمصادقة على مرسوم يتيح ضخ مبلغ إضافي قدره 4 مليارات درهم لصالح المكتب.

تأتي هذه الخطوة في وقت نشر فيه مجلس المنافسة تقريراً يفصح عن وضعية المكتب، مشيراً إلى ضرورة إعادة هيكلة ديونه التي بلغت 100 مليار درهم بنهاية سنة 2022.

وأكد التقرير على أن الوضع المالي للمكتب هش، بالنظر إلى المعدلات السلبية التي سجلتها المردودية الاقتصادية خلال العقد الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *