الرئيسية، مجتمع

وفاة مغربي داخل القنصلية الإسبانية بتطوان بعد رفض طلب حصوله على التأشيرة.

عرفت القنصلية العامة الإسبانية صباح اليوم الأربعاء فاجعة مؤلمة راح ضحيتها مواطن مغربي بعد أن لفظ أنفاسه الأخيرة داخل مقر القنصلية وسط ذهول واستغراب الجميع.

وحسب مصادر مطلعة فإن الفاجعة كانت نتيجة رفض التأشيرة التي توصل بها الضحية الذي سلم ملفه للمصالح القنصلية قبل أيام ، ليتفاجئ صباح اليوم وهو يتسلم جواز سفره مرفوقا بوثيقة أخرى تفيد رفض ملفه.

ووفق شهود عيان إهتزت القنصلية على خلفية هذه الواقعة وتوقفت مصالحها بصفة نهائية فيما شوهدت حالة من الإرتباك في صفوف الموظفين وحراس الأمن الخاص.

وانتقلت السلطات الأمنية على وجه السرعة إلى مقر القنصلية الإسبانية لإجراء تحقيق على خلفية حالة الوفاة الغريبة الناتجة عن رفض التأشيرة.

وتسربت معلومات من معارف الهالك تؤكد أنه كان يتوفر على جميع الوثائق الضرورية التي تمكنه من الحصول على تأشيرة”شينغن”، وقرار الرفض كان بمثابة صدمة قوية لم يكن الضحية ينتظرها في أسوء الحالات.

ودخلت هيئات حقوقية ومدنية على خط هذه الفاجعة سيما وأنها كانت قد قامت بوقفة إحتجاجية أمام ذات القنصلية منذ أسبوعين ، متهمة إياها بإهانة المغاربة واستخدام الأساليب التمييزية في حقهم، ما حذا بالمؤسسة الديبلوماسية إلى الخروج عن صمتها وتأكيدها بأن % 70 من الطلبات يتم قبولها بما يتوافق مع القوانين المعمول بها في هذا الإطار والعلاقات الثنائية بين المغرب واسبانيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *