الرئيسية، سياسة

وكالة الأنباء السلوفينية تكذب الاعلام الجزائري بخصوص الصحراء المغربية.

قامت وكالة أنباء سلوفينيا بتكذيب ماجاء في الإعلام الجزائري مؤخرا، مشيرة إلى أن رئيس الوزراء روبرت غولوب قد إلتقى فعلا الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون وناقشه في مجموعة من القضايا التي تهم البلدين دون التطرق لأي حديث حول ملف الصحراء المغربية.

وفي منشور لها، لفتت الوكالة أن المسؤول السلوفيني قد إجتمع بالرئيس الجزائري خلال زيارته إلى الجزائر نية بلاده الإعتراف بدولة فلسطين، بالإضافة إلى ملف الغاز فقط دون الخوض في قضايا أخرى، كما إدعت وسائل إعلام جزائرية.

وكان الوزير الأول لجمهورية سلوفينيا، روبرت غولوب قد حل بالجزائر اول امس الإثنين في إطار زيارة رسمية إلى الجزائر حيث التقى مجموعة من المسؤولين الجزائريين ، وبحث موضوع الطاقة و ومسار القضية الفلسطينية والوضع المأساوي في قطاع غزة.

وكان التلفزيون الرسمي الجزائري قد إستغل زيارة رئيس وزراء سلوفينيا للجزائر وحديثه باللغة السلوفينية ونسب له بترجمة “كاذبة” تصريحات وهمية لم يتفوه بها حول موضوع نزاع الصحراء المغربية.

جدير بالذكر أنه سبق لوزير الاتصال الجزائري محمد لعقاب، أن صرح في وقت سابق بأن الإعلام بالجزائر بات يعيش على وقع “الانفلات”، على اعتبار أنه وصل حد “ارتكاب تجاوزات مهددة للأمن القومي” ، وهو إعتراف ضمني بأن الإعلام بالجزائر مجرد وسيلة للتمويه والكذب والتلفيق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *