غير مصنف

بعد جهود مضنية ولأزيد من 16 ساعة متواصلة، الدرك يطيح بالزوج الذي ارتكب مجزرة في حق زوجته ووالدتها وابنه

تمكنت عناصر المركز القضائي للحوز مدعومة بعناصر مركز الدرك بتحناوت ليلة يوم أمس الثلاثاء 28 ماي الجاري، من توقيف الزوج مرتكب المجزرة العائلية التي راح ضحيتها ثلاثة أشخاص من عائلة واحدة، ويتعلق الأمر بزوجته وابنهما الرضيع ووالدتها ذبحا باستعمال آلة حادة في الليلة السابقة (ليلة الاثنين الثلاثاء)، قبل أن يلوذ بالفرار في جنح الظلام الى وجهة مجهولة.
وكانت عناصر المركز القضائي والمركز الترابي لتحناوت، أطلقت عملية بحث واسعة عن المتهم في عقده الرابع، كان يقطن رفقة الضحايا بدوار بوعامر جماعة اغواطيم، وتطلبت عملية توقيفه مجهودات كبيرة من طرف الدركيين ولأزيد من 16 ساعة متواصلة قبل أن يتم توقيف المعني بأحد الوديان، بحيث كان يستعد للفرار في اتجاه الأقاليم الجنوبية.
وفي الوقت الذي جرى فيه نقل جثت الضحايا إلى مستودع الأموات، تم فتح تحقيق أولي مع جيران وعائلة الضحايا لمعرفة ظروف وملابسات الجريمة البشعة.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *