أخبار وطنية، أكادير والجهة، مجتمع

منظمة حقوقية تندد تعثر مشاريع ملكية بقيمة مالية تجاوزت 840 مليار سنتيم بتراب جماعة سوق الأربعاء الغرب بإقليم القنيطرة وتطالب تدخل الداخلية

اصدرت الأمانة العامة للمنظمة المغربية لحقوق الإنسان ومحاربة الفساد بلاغا  تنديديا  بخصوص تعثر مشاريع ملكية بتراب جماعة سوق الأربعاء الغرب بعمالة إقليم القنيطرة. وهي المشاريع المبرمجة في إطار المخطط الاستراتيجي للتنمية المندمجة والمستدامة لإقليم القنيطرة (2015- 2020)، الذي رصد له غلاف مالي ناهزت قيمته 840 مليار سنتيم، وهو المخطط الذي أطلقه الملك محمد السادس سنة 2015، وكان من المفروض أن تنتهي كل المشاريع المتعلقة به خلال سنة 2020، إلا ان نسبة المشاريع الغير المنجزة بـلغت 60 في المائة. وتشير المعطيات إلى برمجة 87 مشروعا في إطار المخطط بكلفة مالية إجمالية تفوق 75 مليار سنتيم، نفذت منها 34 مشروعا بمبلغ 26 مليار سنتيم، و14 مشروعا مازالت في طور التنفيذ بمبلغ 13 مليار سنتيم، في حين لم تنفذ 39 مشروعا بكلفة مالية تتجاوز 53 مليار سنتيم، أغلبها تحت إشراف المجلس الإقليمي لعمالة القنيطرة

ومن بين المشاريع التي لم تنفذ على أرض الواقع، رغم الاعتمادات المالية الكبيرة التي رصدت لها، مشروع بناء المحطة الطرقية بكلفة مالية تقدر بـ4 ملايير سنتيم، وإحداث طريق دائري شمالي بمبلغ مليارين و500 مليون سنتيم، وأربعة مشاريع تتعلق بتهيئة مداخل المدينة بكلفة مالية تقارب 3 ملايير سنتيم، وستة مشاريع تتعلق بتهيئة الطرق الداخلية وتكسية الأرصفة بمجموعة من أحياء المدينة بكلفة مالية تفوق مبلغ 5 ملايير سنتيم.

لذلك فالمنظمة المغربية لحقوق الإنسان ومحاربة الفساد تعلن تضامنها اللامشروط مع ساكنة جماعة سوق الأربعاء الغرب المتضررة و تندد بتعثر مشاريع ملكية بتراب الجماعة المذكورة أعلاه، مطالبة وزير الداخلية التدخل العاجل لإتمام المشاريع الملكية وإخراجها لحيز الوجود.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *