أخبار وطنية، الرئيسية

رغم تطمينات الحكومة، أسعار أضاحي العيد ترتفع بشكل غير مسبوق،

رغم تطمينات الحكومة والمهنيين بوفرة الأضاحي وتأكيدهم أنها تفوق الطلب المتوقع، وخاصة في ظل دعم عملية استيراد الماشية من الأسواق الأوروبية، يسود تخوف كبير، العديد من المواطنين من ارتفاع أسعار بيع الأضاحي مقارنة مع السنة الفارطة، خصوصا في ظل الوضعية الاجتماعية والاقتصادية التي تمر بها أغلب الأسر المغربية.

هذه الوضعية، ستجعل أغلب الأسر ذات الدخل المحدود تقتني الأكباش المستوردة سواء من إسبانيا أو رومانيا، لأن أثمنتها تبقى معقولة وفي المتناول.

ويؤكد مربو الأغنام، الى أن ثمن “الحولي” الجيد من سلالة تمحضيت أو كما يسمى “البركي” يتجاوز 4500 درهم، بحيث تم تحديد 73 درهم للكيلوغرام  ، مشيرا الى أن “الأثمنة تتراوح ما بين 2500 درهم إلى 7000 درهم”، مبرزا أن الزبون هو من يحدد السعر الذي يلائم قدرته الشرائية.

و شهدت الأسواق الممتازة هي الأخرى، ارتفاعا كبيرا في أسعار الأضاحي التي تباع بالكيلوغرام الواحد.

وتشير المصادر، الى أن ثمن الحولي الصردي بلغ 83 درهما للكيلوغرام بعدما كان العام الماضي 69 درهما ، أما البرگي فبلغ 76 درهم، المستورد 65 درهم.

الأثمنة المذكورة جعلت مثلا أصغر الخرفان الذي يزن 35 كيلوغرام يبلغ سعره 2900 درهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *