الرئيسية، مجتمع

تحرير أحد المغاربة المحتجزين بميانمار بعد دفع عائلته للفدية.

علمت مصادر إعلامية مطلعة من مصدر مطلع داخل لجنة عائلات ضحايا الاتجار بالبشر بميانمار، أنه تم تحرير مغربي واحد بعد أداء عائلته للفدية.
وأضاف المصدر أن المغربي المحرر تم تسليمه لرئيس المنظمة الدولية Global Advance Projects التي تعتبر  صديقة للجنة العائلات وهو تحت الرعاية الاجتماعية والنفسية والصحية.

يشار أن المغربي المحرر هو واحد من ستة مغاربة دفعوا الفدية ولم يتم تحريرهم بعد بسبب وقوف المهرب المغربي ضد خروجهم خوفا من الشكايات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *