أخبار وطنية، الرئيسية

الحلزون المغربي يغزو السوق الاسبانية ويدر على المغرب ملايين اليوروهات من العملة الصعبة.

ارتفعت واردات منطقة الأندلس الاسبانية من الحلزون المغربي، وبلغت قيمة الإيرادات المغربية من الحلزون المغربي في المقاطعة الإسبانية إلى 3,8 ملايين يورو سنة 2023 حيث اشترت قرابة 5000 طن من هذه الرخويات، 5 آلاف طن.

وبحسب السلطات الاسبانية فإن المنطقة اشترت أيضا في الشهرين الأولين من العام 2024، المزيد من الحلزون المغربي بقيمة 248 ألف يورو، وهو ما يمثل نموا بنسبة 88 بالمائة مقارنة بالفترة نفسها من العام 2023.

وتضع هذه الزيادة في الواردات المغرب في صدارة سوق الحلزون في الأندلس، ويتناقض مع أرقام إنتاج مزارع الحلزون بإسبانيا، التي حققت نسبا منخفضة السنة الماضية.

ويقدر الاستهلاك المحلي للحلزون في اسبانيا بحوالي 18 ألف طن فقط لعام 2020، إلا أن واردات الحلزون المغربي آخذت في الازدياد في معدلات الاستهلاك .

وأكدت التقارير السالف ذكرها، أنه وفي الوقت الحالي، يوجد بالمنطقة 211 مزرعة مسجلة لانتاج الحلزون، حيث تأتي اشبيلية على رأس القائمة، غير أن الوزارة الاقليمية لا تستبعد إمكانية إغلاق بعض هذه المزارع مستقبلا.

وأضافت المصادر ذاتها، أن الحلزون المغربي المعروف باسم ’’بلانكويلو’’، يحظى بتقدير كبير من طرف الإسبان، نظرا لجودته العالية التي يتميز بها، عن الأصناف المحلية الأخرى، التي تتمتع بدعم قوي، مما يسلط الضوء على قيمة الواردات المغربية من الحلزون.

يشار إلى أن تربية الحلزون في المغرب، أصبحت نشاطا يستهوي عددا متزايدا من الشباب، وباتت من أكثر مشاريع الإنتاج الحيواني ربحا لأن تكاليفها قليلة وتدر دخلا سهلا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *