أخبار وطنية، الرئيسية

تزويد أكثر من 32 مدينة مغربية بـ 3500 حافلة قبل مونديال 2030

بادرت وزارة الداخلية إلى وضع برنامج أولي للفترة بين 2024 و2029 يهم تزويد أكثر من 32 مدينة، بأسطول إجمالي يبلغ 3500 حافلة وكلفة مالية تقدر بأكثر من 10 مليارات درهم، وذلك لمواجهة إشكاليات وإكراهات تدبير قطاع النقل الحضري، واستعدادا لتنظيم نهائيات كأس العالم 2030 رفقة البرتغال وإسبانيا.

وقال وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، إنه تبين من خلال النماذح المعتمدة والتجارب الميدانية المتعلقة بتدبير قطاع النقل الحضري، بروز عدة إشكاليات وإكراهات، مشددا على أن النقل الحضري في المغرب ليس في المستوى الذي يريده المغاربة، مشيرا إلى أنه تم تجريب عدة نماذج، ولم نجد “ما يصلح لنا”.

وأضاف لفتيت، أمس الاثنين، في جوابه عن أسئلة شفوية بمجلس النواب، أنه من غير المعقول أن لا نجد شركات مغربية تستثمر في قطاع النقل الحضري، ويتم اللجوء إلى جلب الاستثمار الأجنبي المتعلق بالنقل الحضري، معلقا:”حرام حرام هادشي”.

ولفت الوزير الانتباه إلى “ضعف جودة النقل من حيث حالة الحافلات، ومشكل عدم التوازن المالي للعقود الذي يؤدي إلى عجز مالي متفاقم، ثم قصور في الحكامة وضعف مهام التتبع المرتقبة”.

وتهم هذه الاستثمارات، حسب الوزير ذاته، مكونات الأسطول ومراكز الصيانة ومخابئ الحافلات ومواقفها، وكذا أنظمة التذاكر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *