أخبار وطنية، الرئيسية

حسنية أكادير عاد بأقل الخسائر من فاس حتى لا تحدث أي مفاجآت في أسفل الترتيب العام.

تعادل فريق المغرب الفاسي لكرة القدم، مساء يوم أمس أمام ضيفه نادي حسنية أكادير بنتيجة هدفين لمثلهما، برسم مباريات الأسبوع الـ 28 من البطولة الوطنية الاحترافية “إنوي”.

وافتتح المغرب الفاسي حصة التسجيل عن طريق بوريغا في الدقيقة الثامنة قبل أن يرد حسنية أكادير سريعا عن طريق أفصال عند الدقيقة 25.

ومنح سفيان المودن السبق لحسنية أكادير مع بداية الجولة الثانية من نقطة الجزاء، قبل أن يعود بوريغا ويسجل هدف التعادل للمغرب الفاسي في الدقيقة 77 من نقطة الجزاء أيضا.

وبهذه النتيجة رفع الفريقان رصيدهما بعد هذه المباراة لـ31 نقطة على بعد نقطتين من اتحاد طنجة المحتل للمركز 12.

وبهذه النتيجة تعني بقاء حسنية أكادير والمغرب الفاسيب بقسم الأضواء، شرط واحد وهو أن يخسر واحد من الناديين مولودية وجدة أو شباب المحمدية ، إذ سيتجمد رصيد واحد منهما عند النقطة 24 ويستحيل علميا وعمليا الوصول للماص والغزالة في دورتين.

حسنية أكادير عاد اذن بأقل الخسائر من فاس على الأقل بنقطة واحدة حتى لا تحدث أي مفاجآت في أسفل الترتيب العام.

 

 

 

 

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *