أكادير والجهة، الرئيسية، حوادث

هذا ما قضت به المحكمة في حق طاعن عميد شرطة بتزنيت

قررت المحكمة الابتدائية بتزنيت، امس الإثنين، إدانة شاب عشريني بثلاث سنوات حبسا نافذا على خلفية متابعته في قضية متعلقة بعملية طعن عميد شرطة بواسطة سلاح أبيض نتج عنها جرح غائر على مستوى الوجه.

كما حكمت غرفة الجنحي التلبسي بالمحكمة ذاتها على الظنين، البالغ من العمر 28 سنة، بأدائه لفائدة رجل الأمن تعويضا مدنيا قدره 40 ألف درهم وبدرهم رمزي لفائدة المديرية العامة للأمن الوطني.

وتابعت النيابة العامة الموقوف بصك اتهام يتضمن ممارسة العنف في حق موظف عمومي نتج عنه إراقة دم والسكر العلني البين وإحداث الضوضاء بالشارع العام والضرب والجرح بواسطة السلاح وحيازة السلاح الأبيض في ظروف من شأنها تهديد الأمن العام وسلامة الأشخاص والأموال ومحاولة الدخول إلى مسكن الغير.

وتعود تفاصيل الواقعة إلى الساعات الأولى من يوم الثلاثاء 7 ماي الجاري، بعدما تعرض عميد شرطة أثناء مزاولته لحادث طعن على يد موقوف داخل مركز المداومة بمنطقة أمن تزنيت؛ وهو الحادث الذي تسبب له في جرح غائر على مستوى الوجه وعجل بنقله نحو إحدى المصحات بأكادير، حيث أجريت له عملية جراحية مع تحديد مدة عجزه في 51 يوما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *